Iraqi President, Mr. Barham Salih Call Farida Khalaf

فخامة الرئيس العراقي برهم صالح يتصل هاتفيا بالسيدة فريدة خلف

Iraqi President, Mr. Salih Call Farida Khalaf on August 3rd

English | عربي
.
ونحن نستذكر ونحيي الذكرى السادسة على مرور الابادة الجماعية للايزيديين في آب اغسطس 2014 في سنجار، اتصل فخامة الرئيس العراقي السيد برهم صالح هاتفيا مع الناشطة والناجية الايزيدية من سجون داعش (فريدة خلف)، رئيسة منظمة فريدة العالمية، وخلال اتصاله عبر سيادته تضامنه وحسه ومشاركته بألام الناجيات والناجيين والايزيديين عامة في محنتهم وخاصة انهم يمرون بيوم عصيب باستذكار يوم ابادة الايزيديين قبل ست سنوات على يد الدولة الاسلامية في العراق والشام او ما تسمى ب (داعش) و سأل فخامته عن وضع سنجار و وضع الايزيديين بشكل عام في أزمة كورونا.
ومن جانبها عبر فريدة عن شكرها وامتنناها لسيادة الرئيس لحسه وشعوره بمعاناة الايزيديين واكدت لسيادته انه لايزال هناك الكثير من الاحتياجات التي يلزمها الايزيديين سواءا القاطنيين في المخمات او الذين عادوا مؤخرا الى مناطق سكناهم الام في سنجار. وطالبت فريدة من سيادته دعم اكثر من اجل العودة التطوعية الكريمة للنازحيين الايزيديين الى مناطقهم من خلال اعادة الاعمار واستعادة الخدمات الاساسية في سنجار حيث ان منطقة سنجار لاتزال تفتقر الى ابسط مقومات الحياة ولم تستطب الامن والامان الى اليوم فيها.
As we commemorate the sixth anniversary of the Yazidi Genocide (August 3rd, 2014 in Sinjar), the Iraqi President, Mr. Barham Salih, called with Farida Khalaf. The president of Farida Global Organization, an activist and Yazidi survivor from ISIS enslavement.
During the call yesterday, his Excellency expressed his solidarity and his compassion for the survivors from ISIS captivity and for all Yazidis. Especially, during this sixth anniversary, as the Yazidis are going through a difficult day today on the 3rd of August. His Excellency also asked about Yazidis situation in general and Sinjar during the Covid-19 pandemic.
Farida expressed her gratitude to the president for his support and compassion towards the Yazidis. She also stressed to his Excellency that there are still many unmet needs, whether for those living in the IDP camps or those who have recently returned to their areas of origin in Sinjar. Farida asked for more support so that displaced Yazidis can return voluntary and dignified to their areas. This can be done by reconstruction of buildings and restoration of basic services in Sinjar, as the Sinjar region still lacks the most basic necessities of life and is still not safe and secure.
.

Related Posts